بيان رسمي ثاني من الجمعية الاسترالية العراقية الاسلامية عن المجزرة البشرية بحق أهالي الفلوجة والرمادي

Jun 14, 2016 by

بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله ناصر المظلومين وقاهر الظالمين
يوم بعد يوم تستمر مأساة اهلنا في العراق وخاصة المنطقة الغربية التي وقعت بين كماشة ارهاب داعش والميليشيات القذرة التي لم تترك ولو بصيص شك انها تشكيلات مجرمة وقتلة ساديين لا هم لهم سوى الانتقام لاحداث مؤسفة حدثت قبل قرون مستنهضين في ذلك كل وسائل التجييش والحقد الديني مدّعين نفاقا وزورا انهم اتباع وموالي اهل البيت الكرام وانهم يرتكبون هذه الجرائم انتصارا لاهل البيت ولعمري لا ادري مٓن من اهل البيت يرضى بقتل المسلم والتمثيل بجثثهم وحرقها او تخريب ونسف بيوت الله. لقد ذهبت هذه الميليشيات القذرة ومن يمولها ويقف ورائها او يشرع لها بعيدا في استهتارها وتبجحها وامعانها في الجريمة والاستهانة بقيم الاسلام وقدسية النفس البشرية اضافة الى خيانتها لارض العراق الطاهرة التي احتوت اولى موجات نور الاسلام لينطلق منه بعد ذلك ويطفئ نار الشرك والطواغيت .
انه مما يقلق حقا هو خيانة هؤلاء لوطن الآباء والاجداد وخنوعهم امام اسيادهم من طواغيت ايران والرضى بأن يلعبوا الادوار القذرة لمصلحة مشروع ايران التوسعي في العراق والمنطقة وممارسة كل هذه الجرائم الشنيعة تحت اشراف طواغيت ايران والملفت للنظر ان هذه الجرائم ترتكب تحت مرأى ومسمع العالم وبتحالف معهم دون الاشارة الى هذه الجرائم او نعتها بالارهاب بل والتعامل مع قادتها وزيارة جرحاها علما ان هذه الميليشيات تفخر بعلاقاتها مع شخصيات ومنظمات معروفة بتاريخها الاجرامي والارهابي.
اننا في الجمعية الاسترالية العراقية الاسلامية كنا على امل ان يهزم الارهاب في الفلوجة ومن كل مناطق العراق وبكل اشكاله ويعود مواطنوها المظلومين للعيش بحرية وكرامة بعيدا عن القهر والقتل او الموت جوعا ومرضا الا اننا صعقنا بمقدار الحقد الطائفي والسلوك الشاذ والمشين لشخصيات سادية لطالما عانى من سياساتها وجرائمها العراقيون محتمين بشخصيات غير عراقية ولا مرحب بها على ارض العراق الطاهرة وبدأنا نرى تجييشا وقصفا لبيوت ومصالح الناس غير مبالين بمصير عشرات الالوف من المدنيين من اهل الفلوجة اضافة الى عمليات الاعتداء على من استطاع ان ينجو بنفسه او اهله من جحيم الحرب او العيش تحت سيطرة داعش .
اننا ندعو حكومة العراق الى الالتزام بمسؤوليتها اتجاه كل مواطني العراق وايقاف اجرام وارهاب الميليشيات القذرة التي تمارس جرائمها فوق القانون وخارج الاطر القانونية كما ندعو كل الاطراف المشاركة في هذه الحملة الى مراقبة وطرد هذه الميليشيات من مناطق العمليات ومنعها من ممارسة عقائدها الفاسدة والشاذة في الانتقام وندعو كل من يحترم قيم الحضارة والانسانية ان لا يحاربو في معركة تكون فيه هذه المجموعات السادية طرفا فيها
كما ندعو الجمعيات الانسانية لتقديم كل ما في وسعها لتلبية الاحتياجات الضرورية للنازحين والمهجرين من الفلوجة واطراف الفلوجة وايوائهم
ندعو الله سبحانه وتعالى ان يحفظ الفلوجة واهلها الابرياء وان يشافي مرضاهم ويأوي مهجريهم وينتقم لمن ظلمهم ويظلمهم وان يرحم من قضى منهم انه ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله واصحابه ومن اهتدى بهديه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجمعية الاسترالية العراقية الاسلامية

Related Posts

Tags

Share This